فقر الدم عند المرأة الحامل………

فقر الدم ليس مرضا بل هو حالة من النقص في عدد كريات الدم الحمراء أو في كمية المادة الحمراء الموجودة في هذه الكريات(الهيموجلوبين), تنجم هذه الحالة عن عدم تناول كميات كافية من الأغذية التي تحتوي على الحديد أو عن سوء امتصاص الحديد أو زيادة حاجة الجسم إليه لأسباب مرضية أو نزيف من الجسم. إذ يعتبر الحديد العنصر الأساسي في تشكيل المادة الحمراء (الهيموجلوبين), الموجودة في الكريات الحمراء.الحمد لله أنَّ 90% من حالات فقر الدم تعود إلى نقص الحديد في الجسم؛ وذلك لأننا إن تمكنا وأقنعنا المرأة قبل زواجها وخلال الحمل بتناول الأغذية التي تحتوي على الحديد أو تناول الحديد نفسه على شكل مستحضرات؛ فإننا نكـون قـد سـيطرنا عــلى 90% من حالات فقر الدم أثناء الحمل. وهذا يقلل من مشاكل الحمل والحامل والجنين وما قد يبقى معه إلى ما بعد الولادة أو بقية عمره من مشاكل صحية، بالإضافة إلى التكاليف المادية والألم النفسي.
أكثر ما يخشى على الحامل أن تصاب بفقر الدم، لما له من تأثيرات سلبية على جسمها..لكي نقف عند أهمية هذا الموضوع علينا أولاً أن نعرف فقر الدم ما هو وما هي العلامات المصاحبة للإصابة به؟.
ماهو مرض فقر الدم ؟
فقر الدم هو عبارة عن نقص في كريات الدم الحمراء التي تحتوي على مادة الهيموجلوبين الذي يعتبر الناقل المهم للأكسجين إ إلى كافة أنحاء الجسم وهذا النقص يؤدي إلى الشعور بالخمول والتعب . النقص في كريات الدم الحمراء يحدث إ ما بسبب النقص في تكوينها أو الزيادة في تكسرها . هذه الخلايا يتم تصنيعها في نخاع العظم الشوكي وتعيش لمدة أربعة أشهر .
لإنتاج خلايا الدم الحمراء يحتاج الجسم إ إلى الحديد و فيتامين ب 12 و حمض الفوليك. إ ذا حدث نقص في أ حد هذه المواد أو كلها فإن ن المريض يصبح مريضا بفقر الدم.
ما هي كريات الدم الحمراء ؟
كريات الدم الحمراء هي الخلايا التي تمر في بلازما الدم ( السائل ) وتعطي الدم لونه الأحمر . يقوم القلب بضخ الدم إ إلى جميع أ أنحاء الجسم خلال الشرايين . خلايا الدم الحمراء تستخلص الأكسجين من الرئتين وتحمله إ إلى جميع خلايا الجسم .
الخلايا تستخدم الأكسجين في التفاعلات الكيميائية وتستخدم الجلوكوز والدهون لكي تمد الجسم بالطاقة . خلال هذه العملية والتي تسمى بالأكسدة ينتج منها ثاني أكسيد الكربون الذي بدوره يرتبط بكريات الدم الحمراء وينتقل إلى الرئتين عبر أوردة الدم ويتم التخلص منه عن طريق الزفير
ما هي نسبة الإصابة
نسبة الإصابة تختلف من بلد إلى آخر تعتمد على المستوى الصحي والعادات الغذائية فهي قليلة في البلدان المتقدمة ذات الصحي المستوى الصحي المتقدم حيث تكون نوعية الغذاء والشراب على مستوى عالي
وعلى العكس تكون الإصابة في البلدان النامية حيث المستوى الصحي المنخفض والعادات الغذائية ونوعية الغذاء , مع انتشار الطفيليات والديدان كما تختلف النسب في البلد الواحد , فهي أعلى في الأطفال نتيجة النمو في الحجم والوزن ومن ثم زيادة الاحتياج للحديد مع قلة محتوى الغذاء كما ترتفع النسب في النساء بسبب متطلبات الطمث والحمل والإرضاع.
أسباب فقر الدم أثناء الحمل :
كثير من الأمهات الحوامل يعانين من فقر الدم بسبب زيادة الطلب على عنصر الحديد والفيتامينات الأخرى خلال الحمل . نظرا لحاجة الجنين للعناصر الغذائية الهامة والتي منها الحديد والفيتامينات فإن إنتاج الكريات الحمراء أثناء الحمل يزيد لتوفير العناصر الغذائية اللازمة للجنين. إن حجم الدم في الأم الحامل يزيد بنسبة 50 % عن الأمهات الغير حوامل وهذا لزيادة احتياج الجنين والمشيمة والتغييرات التي تحدث أثناء الحمل. هذه الزيادة تسبب بدورها إلى تخفيف الدم ويصبح تركيز الهيموجلوبين في الدم قليل خاصة بين الأسبوع الخامس والعشرين والثلاثين من الحمل. وبسبب هذه التغيرات فإن الأم الحامل تحتاج إلى التزود بالحديد والفيتامينات أثناء الحمل لمنع حدوث مرض فقر الدم.
هناك أسباب أخرى لفقر الدم أثناء الحمل منها مايلي :
1. النزيف سواء من معاناة المريض بالبواسير أو تقرحات المعدة.
2. تمدد (زيادة) بلازما الدم أثناء فترة الحمل، الأمر الذي يخل بالتوازن بينها وبين كمية كريات الدم الحمراء.
3. نقص الحديد.
4. نقص حامض الفوليك. Folic acid anemia أو فيتامين بي 12
5. مرض فقر الدم المنجلي Sickle cell anemia.
6. أنيميا البحر الأبيض المتوسط Mediterranean Anemia, أوThalassemia
كما لا تنسى الأم الحامل أن فقر الدم يكون كثير الحدوث في الأمهات اللواتي يحملن بدون راحة كافية بين الحمل والآخر كما يكثر حدوثه في الحوامل اللواتي يحملن بتؤام أو ثلاثة.
ما هي العلامات التي قد تشعر بها السيدة الحامل المصابة بفقر الدم:
1- الصداع مع صعوبة التركيز.
2- التعب و الإجهاد السريع عند بذل أي مجهود و خفقان القلب.
3- شحوب الوجه و الشفاه كما يصبح لون الأظافر و بياض العين و الجفن من الداخل باهتا.
4- فقدان الشهية للأكل.
5- زيادة خفقان القلب والصعوبة في التنفس والشعور بالدوخة.
6- إذا كان مرض فقر الدم شديداً – أقل من 6 جرام لكل ديسيليتر – فإن المريض قد يعاني من آلام بالصدر وصداع شديد.
إنَّ ما يلزم الجنين من عنصر الحديد لزوم نموه وتطوره قد يتعدى كمية الحديد المخزون لدى الأم، بسبب ما فقدته قبل الحمل من حديد مع دم الدورة الشهرية، أو بسبب سوء التغذية العصرية.
ما تأثير نقص الحديد على الجنين؟
إنَّ نقص الحديد يعني نقص الأوكسجين، لأنَّه ـ أي الحديد ـ هو الذي يركب هيموجلوبين الدم وميوجلوبين العضلات، وهي بروتينات تحمل الأكسجين في الدم والعضلات. ونقص الهيموجلوبين يؤدي إلى نقص في تزويد الجنين بالأوكسجين الكافي لإجراء العمليات الحيوية خلال فترة نموه، ممَّا قد يقلل من نمو الجنين.
كيف يشخص الطبيب فقر الدم أثناء الحمل وكيف يعالجه؟
يستند الطبيب في تشخيصه للحالة إلى الأعراض التي ذكرناها سابقا، وأيضاً من خلال تحليل عينة من الدم تؤخذ عند أول زيارة لمتابعة الحمل، وهذا التحليل يعاد ثانية في النصف الثاني من الحمل.وتبين نتيجة التحليل نسبة الهيموجلوبين في الدم وحجم كريات الدم الحمراء وعدد كريات الدم الحمراء وغير ذلك من النتائج التي يعرفها الطبيب. يتم عمل تحليل خاص لمعرفة ما إذا كانت الأم الحامل تعاني من الأنيميا المنجلية خصوصاً إذا كانت الأم من مناطق تكثر بها هذه الأمراض الوراثية.
ووفق النتائج يكتب الطبيب للحامل العلاج اللازم لمرض فقر الدم مثل الفيتامينات والحديد.
العلاج
العلاج الدوائي
عن طريق تناول حبوب الحديد مع إضافة فيتامين ج ليزيد من امتصاص الحديد في الجهاز الهضمي.
غذاء الحامل:
أفضل غذاء هو الإكثار من الخضروات والفواكه والأسماك والبقوليات بأنواعها والحليب والتقليل من النشويات والسكريات. كما يفضل أكل بعض ثمرات من التمر يومياً وفي الأشهر الأولى من الحمل يجب تناول حديد مع حمض الفوليك وفيتامين ج ويمكن استشارة الطبيب في استعمال بعض من مستحضرات الكالسيوم وقبل الشهر التاسع يفضل الإكثار من أكل التمر للحامل التي لا تعاني من مرض السكر.
العسل و فوائده للحامل
يحتوي عسل النحل الطبيعي الصافي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات التي تحتاج إليها الحامل ونقص الفيتامينات بالجسم يؤدي إلى أمراض خطيرة ويحتوي أيضاً على حمض الفوليك ( ب2) الذي يساعد على تكوين ونضج كرات الدم الحمراء ونقصه يؤدي إلي الأنيميا الخبيثة . وعسل النحل يفيد الحامل في كثير من الحالات :
1 ـ عسل النحل يمد الحامل بالأملاح المعدنية أثناء الحمل.
2 ـ يساعد على تخفيف القيء عند الحامل .
2 ـ يمنع حدوث الشعور بالحرقان والآلام التي تحدث في منطقة فم المعدة أثناء فترة الحمل .
3 ـ عسل النحل يعالج مشكلة الإمساك عند الحامل .
4 ـ عسل النحل يمنع تسمم الحمل.
5 ـ عسل النحل مفيد جدا في فترة النفاس لاحتواءه على مواد كثيرة قاتله للبكتريا .
6 ـ عسل النحل يعالج تقلصات العضلات المصاحبة للحمل .
7 ـ يساعد على انقباض الرحم في تسهيل عملية الولادة وذالك لأنه يحتوي مادة (البروستاجلاندين) التي تزيد من قوة انقباضات الرحم التي تساعد على الولادة.
احتياج المرأة الحامل للحديد:
الحديد معدن هام من أجل تكوين مادة الهيموجلوبين في الدم، وهى مادة بروتينية في خلايا الدم الحمراء والتي تحمل الأكسجين لباقي الخلايا في الجسم كما أنه هام لمادة الهيموجلوبين (الجلوبين العضلي – Myoglobin) وهو البروتين الذي يساعد فحمل الأكسجين للعضلات ومادة الكولاجين (البروتين الذي يتواجد في العظام والغضاريف وفى غيرها من الأنسجة والعديد من الإنزيمات .. كما يساعد على تدعيم وتقوية الجهاز المناع ى بالجسم.وتحتاج المرأة الحامل أثناء فترة الحمل إلى تزويد احتياجاتها من الحديد وذلك للأسباب التالية: لأن كمية الدم تتمدد ولذا يزداد الاحتياج إلى الحديد لتكوين المزيد من الهيموجلوبين، كما أن الجنين الذي ينمو باطراد ويحتاج إلى المزيد من الحديد في حين أن العديد من السيدات تبدأ حملهن بدون وجود المخزون الكافي من الحديد مما يجعل عدم التوازن بين الحديد وبين احتياجات الجنين المتزايدة منه ولا تستطيع المرأة الحامل الحصول على القدر الكافي منه من خلال النظام الغذائي وحده.
- أهم المصادر الغذائية الغنية الحديد:
ما لم تكن المرأة الحامل نباتية، فإن اللحم الأحمر أفضل المصادر الغذائية الغنية بالحديد أثناء الحمل (الكبد يحتوى على أعلى تركيز لمعدن الحديد لكنه يحتوى على كميات غير آمنة من
فيتامين (أ) قد تضر بالمرأة الحامل لذا ينبغي تناول الكبد بحذر).
تحتوى اللحوم ، لحوم الطيور الداجنة، الأسماك على نوع من أنواع الحديد تسمى (Heme iron) أو حديد الهيم سهل على الجسم امتصاصه أكثر من ذلك الذي يوجد في البقوليات والخضراوات والحبوب والتي يطلق عليها (Non-heme iron)، لذا فنجد أن المرأة الحامل النباتية ليس بوسعها الحصول على القدر الكافي من معدن الحديد. (الهيم هو الجزء المحتوى الحديد بالهيموجلوبين).
لكن هذا لا يعنى أكل اللحوم بإفراط من أجل الحصول على ما تحتاجه المرأة الحامل من الحديد فبإضافة القليل من اللحم إلى طبق وجبتك سيساعد على امتصاص الحديد الموجود في غذائك (الأطعمة الأخرى) بشكل أفضل ولذا يمكن إضافة الأطعمة الغنية بفيتامين (ج) مثل الفراولة والبروكلي.
* وهذه نصائح إرشادية لكي تحقق المرأة الحامل أقصى استفادة من الحصول على الحديد بقدر الإمكان من الأطعمة التي تتناولها:
- طهي الطعام في أواني من الحديد الزهر.
- الإقلال من شرب الشاى أو القهوة أو شربهما بين الوجبات لأنها تحتوى على مركبات تسمى (الفينول – Phenols) لا تساعد على امتصاص الحديد.
الكالسيوم أيضاً والمكملات التي تحتوى عليه تقلل من امتصاص الحديد لذا ينبغي تناولها بين الوجبات.
المصادر الغذائية الشائعة والغنية بحديد “الهيم”:
6محارات مقليات = 4.5 ملجم.
3 أوقيات من اللحم البقري (حجم ورقة اللعب) = 3.2 ملجم.
3.5 أوقية من لحم الرومي المشوي (الورك) = 2.3 ملجم.
3.5 أوقية من لحم الرومي المشوي (الصدر) = 1.6 ملجم.
3.5 أوقية من لحم الدجاج المشوي (الورك) = 1.3 ملجم.
3 أوقيات من لحم الدجاج المشوي (الصدر) = 1.1 ملجم.
- المصادر الغذائية الشائعة والغنية بـ (non-heme iron):
3/4 كوب من الحبوب الجاهزة والمدعمة بحديد بنسبة 100% = 18 ملجم.
1 كوب شوفان مدعم بالحديد = 10 ملجم.
1 كوب من فول الصويا المسلوقة = 8.8 ملجم.
كوب عدس مطهي = 6.6 ملجم.
1 كوب فاصوليا خضراء مطهية = 5.2 ملجم.
1كوب أسود مطهي = 3.6 ملجم.
1 ملعقة صغيرة مولاس = 3.5 ملجم.
1/2 كوب سبانخ مسلوقة = 3.2 ملجم.
1 كوب عصير خوخ (برقوق) = 3 ملجم.
1/2 كوب زبيب = 1.5 ملجم.
- وأخيراً أظهرت الدراسات وجود علاقة بين أنيميا نقص الحديد وبين الوحم للطعام غير الطبيعي من الثلج والطين والذي يُعرف باسم “Pica”.ونقص الحديد شائع على مستوى العالم وتزيد مخاطره مع الحمل، وإذا أظهرت نتيجة تحليل الدم أن المرأة الحامل تعانى من أنيميا نقص الحديد فستحتاج إلى تناول المزيد من هذا المعدن والتي تصل جرعاته من 60 -120 ملجم يومياً بحيث لا تزيد المرأة الحامل من جرعات المكملات (إذا كان الطبيب المتابع يوصى بها) من تلقاء نفسها إلا بعد استشارة الطبيب.
ومن أجل زيادة امتصاص الحديد تؤخذ الأقراص على معدة خاوية أو شرب الحبوب بعصائر تحتوى على فيتامين (ج) فهي تساعد على الامتصاص وليس اللبن لأن به كالسيوم والذي يعوق امتصاص الحديد
أخذ الحذر من مكملات الحديد والاحتفاظ بها بعيداً عن متناول الأطفال لأنها تسبب التسمم للأطفال
المضار الناجمة عن فقر الدم:-
يؤدي فقر الدم إذا كان شديدا إلى عدة اضطرابات ومضار منها:
1- الحد من نشاط الحامل و من قدرتها على القيام بعملها.
2- ضعف قدرة الجسم على مقاومة الأمراض.
3- زيادة نسبة تعرض الأم و الوليد إلى الأخطار أثناء الحمل.
4- تعرضها إلى اضطرابات عصبية و عضلية.
المضاعفات الممكنة من مرض فقر الدم :.
مرض فقر الدم الشديد والذي ينتج عن نزيف حاد بعد الولادة قد يتطلب نقل دم للمريضة وهذا بدورة قد يجلب المضاعفات للأم.
5- صعوبة في التنفس وزيادة خفقان القلب والشعور بالآم في الصدر.
طرق الوقاية من فقر الدم
إتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على الأطعمة الغنية بعنصر الحديد وبخاصة غذاء الأطفال والبنات في سن المراهقة والنساء الحوامل إذ أن فقر الدم عند الحوامل يأتي بنتائج تؤثر سلباً على المولود.
الاهتمام بتناول الفواكه والعصائر الغنية بفيتامين ج مثل الحمضيات ( الليمون والبرتقال واليوسف أفندي ) والدراق والمشمش والتين والكيوي لأن هذا الفيتامين يساعد على امتصاص الحديد .
الاعتدال في شرب الشاي والقهوة وعدم شربها بعد الوجبة مباشرة وينصح بشربها بعد الوجبة بساعة كما يفضل إضافة قطرات من الليمون للشاي عند شربه.
تفادي الإصابة بالأمراض المعدية التي تؤدي إلى فقر الدم والمبادرة في علاجها عند الإصابة بها .
المواظبة على إجراء فحص الدم للتعرف على نسبة الهيموجلوبين والحديد .

0saves
اذا اعجبك هذا الموضوع, نرجو منك ترك تعليق او متابعة الخلاصات لقرأة احدث المواضيع